fbpx
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي

السيسي يؤدي اليمين الدستورية أمام البرلمان لبدء ولايته الرئاسية الثانية في مصر

أدى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي السبت اليمين الدستورية أمام البرلمان للمرة الأولى منذ 13 عاما لبدء ولاية رئاسية ثانية بحسب ما نقل التلفزيون الرسمي.

وشهدت مراسم الاحتفال عقب اداء السيسي للقسم اطلاق المدفعية المصرية 21 طلقة في الساحة الخارجية لمجلس النواب.

وكان في استقبال السيسي رئيس البرلمان علي عبد العال وشيخ الازهر أحمد الطيب والبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وعدد من الوزراء.

ورسمت الطائرات الحربية والمروحيات الوان علم مصر بالدخان اثناء تحليقها فوق منطقة وسط القاهرة احتفالا بوصول السيسي الذي توسطت سيارته موكبا كبيرا من الدراجات النارية حتى بوابة مجلس النواب المصري المتواجد في محيط ميدان التحرير الذي شهد احتجاجات كانون الثاني/يناير 2011 التي اطاحت الرئيس الاسبق حسني مبارك.

وكان مبارك آخر رئيس أدى اليمين امام المجلس في ايلول/سبتمبر 2005 عن ولاية رئاسية خامسة.

وفي 2013 وبعد ان أزاح سلفه الاسلامي محمد مرسي إثر تظاهرات حاشدة طالبت برحيله، تمكن السيسي من الفوز بسهولة في الانتخابات الرئاسية في العام 2014 بنسبة 96,9% من الأصوات.

وأقسم السيسي اليمين في الولاية الأولى أمام الجمعية العمومية للمحكمة الدستورية، لعدم وجود برلمان في ذلك الوقت.

وفي الثاني من نيسان/ابريل فاز السيسي بولاية رئاسية ثانية في مصر بنسبة 97% من الاصوات الصحيحة في رابع انتخابات رئاسية تعددية في تاريخ البلاد.

وحصد خصم السيسي الوحيد موسى مصطفى موسى نسبة 2,92 في المئة من الأصوات، في حين بلغت نسبة المشاركة 41,5% من إجمالي عدد الناخبين البالغ قرابة 60 مليونا.

وفي غياب منافسين حقيقيين كانت نسبة المشاركة الرهان الوحيد في هذا الاقتراع بعد استبعاد مرشحين محتملين جادين مثل رئيس أركان الجيش السابق سامي عنان الذي حُبس بتهمة مخالفة القوانين العسكرية أو آخر رئيس وزراء في عهد مبارك أحمد شفيق الذي تراجع عقب ترحيله الى القاهرة من الإمارات.