fbpx
صورة ارشيفية

أزمة كهرباء حادة جديدة في قطاع غزة بسبب تعطل خطوط إسرائيلية

اعلنت شركة توزيع الكهرباء في قطاع غزة انها تواجه أزمة حادة في توفير التيار الكهربائي حيث تصل ساعات قطع التيار الكهربائي الى 30 ساعة مقابل 4 ساعات وصل، بسبب تعطل عدة خطوط اسرائيلية مغذية للقطاع.

وقال محمد ثابت مدير العلاقات العامة والاعلام في الشركة لوكالة فرانس برس "نعاني حاليا من أزمة حادة في الكهرباء اضطرنا الى تقليص في برنامج توزيع الكهرباء، 4 ساعات وصل مقابل 20 الى 30 ساعة قطع"، مبينا ان السبب في هذه التقليص الجديد هو "تعطل عدد من الخطوط الاسرائيلية التي تغذي قطاع غزة".

واوضح ان الشركة تستقبل "85 ميغاواط من الشركة الاسرائيلية بدلا من 120 ميغاواط بسبب الاعطال في الخطوط الاسرائيلية".

واوضح ان سلطة الطاقة الفلسطينية "شغلت أمس (الأربعاء) مولداً واحداً فقط في محطة توليد الكهرباء المتوقفة منذ ثلاثة أشهر، ويوفر هذا المولد 20 ميغاواط" مشيرا ان حاجة قطاع غزة تصل الى "500 ميغاواط، والعجز الحالي يصل الى 396 ميغاواط".

وقال ان اكثر المناطق تضررا في القطاع هي "خان يونس (جنوب) ووسط القطاع".

واكد ثابت ان الخطوط الاسرائيلية تعطلت خلال موجة القصف (المتبادل) الثلاثاء الماضي، منوها إلى ان شركة الكهرباء الاسرائيلية المغذية للقطاع "وعدت باعادة تشغيل بعض الخطوط المعطلة والمتضررة مساء هذا اليوم".

وكانت مصر تزود قطاع غزة "23 ميغاواط" لكنها توقفت منذ ثلاثة أشهر، وفق ثابت.

وتوقفت محطة توليد الكهرباء الفلسطينية الرئيسة كليا منذ أكثر من شهرين بسبب "عدم توفر ثمن الوقود الصناعي" لللمحطة على ما قال ثابت.

واضاف ان الشركة تجبي شهريا "حوالي 15 مليون شيكل بدلا من 24 مليون شيكل قبل أزمة توقف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في القطاع وهو ما أثر على الجباية بشكل سلبي ولا نستطيع شراء الوقود للمحطة".

وتوصلت حماس والفصائل الفلسطينية مع اسرائيل فجر الاربعاء لتفاهم لاعادة التهدئة في قطاع غزة بعد موجة تصعيد منذ صباح الثلاثاء. ونفذت اسرائيل عشرات الغارات الجوية ردا على اطلاق عشرات القذائف من القطاع تجاه البلدات الاسرائيلية المحاذية للقطاع.