fbpx
صورة أرشيفية لمستوطنة معالي ادوميم في الضفة الغربية المحتلة

اسرائيل توافق على بناء الفي وحدة سكنية استيطانية في الضفة الغربية المحتلة

وافقت اسرائيل الاربعاء على بناء 1958 وحدة سكنية استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، كما افادت منظمة "السلام الان" غير الحكومية الاسرائيلية المعارضة للاحتلال وكالة فرانس برس.

وهو عدد أقل بشكل طفيف مما أعلنه وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الاسبوع الماضي، عندما قال انه ينوي طلب الموافقة النهائية لبناء 2500 مسكن جديد في الضفة الغربية المحتلة "على الفور".

وهي المرة الاولى التي توافق بها السلطات الاسرائيلية على بناء وحدات سكانية جديدة في الضفة الغربية بعد نقل مقر السفارة الاميركية من تل ابيب الى القدس في الرابع عشر من ايار/مايو.

وافادت منظمة "السلام الان" ان من اصل الوحدات السكنية ال1958 هناك نحو 700 تمت الموافقة النهائية عليها وسيباشر بناؤها سريعا. اما المساكن الباقية فستخضع لموافقات اضافية.

وستبنى هذه المساكن الجديدة في مستوطنتين موجودتين لم تتمكنا قبلا من الحصول على تصاريح بناء جديدة.

وتابع بيان "السلام الان" ان ما لا يقل عن "1500 مسكن" تقع خارج الكتل الاستيطانية الموجودة أصلا، مضيفا "انه يمكن ان يتم إخلاؤها في اطار اتفاق حول حل من دولتين".

وحسب المنظمة الاسرائيلية فان البناء في المستوطنات ازداد منذ وصول الرئيس الاميركي دونالد ترامب الى البيت الابيض، حيث تمت الموافقة خلال هذه الفترة على نحو 14 الف مسكن.

وتعتبر كل المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة غير شرعية من وجهة نظر المجتمع الدولي.