وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

روسيا: الجيش السوري فقط هو الذي يجب أن يتواجد على الحدود الجنوبية

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف اليوم الاثنين (28 مايو أيار) إن قوات الحكومة السورية فقط هي التي يجب أن تتواجد على الحدود الجنوبية للبلاد والقريبة من الأردن وإسرائيل.

ويسيطر مسلحو المعارضة على مساحات واسعة من تلك المنطقة، وشنت إسرائيل ضربات جوية مكثفة داخل سوريا هذا الشهر مدفوعة بما قالت إنه قصف صاروخي إيراني من تلك المنطقة على مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل.

وروسيا وإيران حليفتان قريبتان من نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك في موسكو جمعه بوزير خارجية موزامبيق جوزيه كوندونجوا باتشيكو "من المؤكد أنه يجب تنفيذ انسحاب جميع القوات غير السورية بشكل متبادل، يجب أن يكون هذا الأمر بمثابة طريق ذي اتجاهين."

وأضاف لافروف "ينبغي أن تكون نتيجة هذا العمل الذي يستلزم استمراره، وهو مستمر بالفعل، أن ينتهي بوقوف ممثلين عن جيش الجمهورية العربية السورية على الجانب السوري من الحدود مع إسرائيل."

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا بوجود تحركات من قبل الجيش السوري في الجنوب، في حين أفادت وسائل إعلام رسمية سورية بإسقاط منشورات من الجو على مناطق تسيطر عليها المعارضة هناك تحث مقاتليها على قبول حكم الحكومة، وهما علامتان على أن المنطقة قد تشهد هجوما عسكريا وشيكا.