وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندور

الخرطوم تحتج على مسلسل "يلصق تهمة الارهاب" بمصريين يقيمون في السودان

قدّمت الخرطوم "احتجاجا رسميا" لدى القاهرة على عرض مسلسل مصري يظهر ان بعض المصريين المقيمين في السودان متورطون في "الارهاب".

واعلنت وزارة الخارجية السودانية انها استدعت سفير مصر في الخرطوم للاحتجاج على عرض مسلسل "ابو عمر المصري" الذي يعرض في شهر رمضان.

واضافت انها قدمت "احتجاجا رسميا" لدى وزارة الخارجية المصرية عبر سفارتها في القاهرة على عرض المسلسل المقتبس من رواية تحمل العنوان نفسه.

واورد بيان الخارجية السودانية ان المسلسل "يلصق تهمة الارهاب ببعض المواطنين المصريين المقيمين او الزائرين للسودان"، مضيفا انه "لم يثبت تورط اي مواطن مصري مقيم بالسودان في اي حوادث ارهابية".

وتابع البيان ان "هذا العمل المسيء للشعبين الشقيقين قد أساء بوجه خاص للوجود المسالم للمواطنين المصريين بالسودان الذين هم موجودون بعلم السلطات المصرية وفقا لاتفاق تسهيل حركة المواطنين بين البلدين الشقيقين".

وطلبت الخارجية السودانية في بيانها من السلطات المصرية المعنية "المبادرة لاتخاذ قرار مناسب يضع حدا امام محاولات البعض العبث بمصالح ومكتسبات البلدين الشقيقين".

وشهدت العلاقات بين الخرطوم والقاهرة توترا في الاشهر الاخيرة، وكان الرئيس السوداني عمر البشير اتهم القاهرة بدعم معارضين سودانيين، فيما اتهمت وسائل اعلام مصرية الخرطوم مرارا بايواء عناصر في جماعة الاخوان المسلمين التي تعتبرها القاهرة "ارهابية" منذ اطاح الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي عام 2013.

وارتفعت ايضا وتيرة التوتر عقب زيارة الرئيس التركي رجب طيب اردوغان للخرطوم.

والعلاقات متوترة جدا بين تركيا التي يحكمها حزب العدالة والتنمية الاسلامي ومصر منذ الاطاحة بمرسي.

وفي الاشهر الاخيرة زاد التوتر بين السودان ومصر واثيوبيا بسبب الخلافات حول بناء اثيوبيا سدا وتقاسم مياه النيل.

وتخشى مصر ان يؤثر بناء اثيوبيا "سد النهضة" على حصتها من مياه النيل.

والاربعاء الماضي اعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي انه تم التوصل الى "انفراج" في محادثات مع السودان واثيوبيا في شأن السد.