صورة أرشيفية لأفراد من الجيش الوطني الليبي

الجيش الليبي يسيطر على مواقع استراتيجية بدرنة

أعلن آمر غرفة عمليات "عمر المختار" التابعة للقيادة العامة بالقوات المسلحة الليبية، اللواء سالم الرفادي، السيطرة على مواقع استراتيجية جديدة بمحاور القتال في مدينة درنة.

وقال الرفادي في تصريحات صحفية إن قوات الجيش فرضت سيطرتها على منطقتي الظهر الحمر والحيلة بالكامل، بالإضافة إلى منازل بوربيحة والكسارات، مؤكدًا أن المعارك تدور حاليًا في محور مرتوبة.

وأوضح أن المعارك استخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة الثقيلة، كما نفذ سلاح الجو الليبي ثلاث طلعات جوية، مؤكدا مقتل عدد من مسلحي ما يعرف بـ "مجلس شورى مجاهدي درنة"، وإصابة وأسر آخرين .

وتكتسب مدينة درنة أهمية استراتيجية في معركة الجيش الليبي مع الإرهابيين في البلاد، نظرا لموقعها على الساحل الشرقي للبلاد، بالإضافة إلى قربها من الحدود مع مصر.

وسيطرت "جماعة أنصار الشريعة" القريبة من تنظيم القاعدة على المدينة، بين عامي 2011 و 2014. وفي نهاية عام 2014 استولى عليها مسلحون انشقوا عن الجماعة وبايعوا تنظيم داعش.

وتزامن ذلك مع تشكيل مسلحين مقربين من القاعدة، تحالفا تحت اسم "مجلس شورى المجاهدين"، بذريعة محاربة تنظيم داعش، واستهداف قوات الجيش الوطني الليبي.