أمين عام الجامعة العربية أحمد أبو الغيط

أمين الجامعة العربية يشجب قرار أمريكا "غير الأخلاقي" بنقل سفارتها للقدس

قال أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية يوم الاثنين إن سقوط قتلى فلسطينيين بالتزامن مع نقل الولايات المتحدة سفارتها بإسرائيل إلى القدس ”يجب أن يدق ناقوس خطر وتحذير لكل دولة“ تفكر في اتخاذ خطوة مشابهة، وذلك بعدما دعت الجامعة لاجتماع عاجل بشأن المسألة.

وقتلت القوات الإسرائيلية عشرات الفلسطينيين المشاركين في احتجاجات عارمة على الحدود مع غزة في الوقت الذي نقلت فيه واشنطن سفارتها رسميا من تل أبيب إلى القدس في خطوة أبهجت إسرائيل لكنها أثارت غضب الفلسطينيين.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية عن مصدر دبلوماسي عربي قوله في وقت سابق يوم الاثنين إن الجامعة العربية قررت عقد اجتماع غير عادي يوم الأربعاء على مستوى المندوبين الدائمين لبحث القرار ”غير القانوني“ لنقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس.

ونقلت الوكالة عن أبو الغيط قوله إن الخطوة الأمريكية ”مخالفة واضحة وجسيمة للقانون الدولي“.

وقال أبو الغيط إن ”تساقط الشهداء الفلسطينيين اليوم برصاص الاحتلال الإسرائيلي يجب أن يدق ناقوس خطر وتحذير لكل دولة لا تجد غضاضة في التماشي مع المواقف غير الأخلاقية أو القانونية التي نتابعها“.

وأضاف أن ”افتتاح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة يمثل خطوة بالغة الخطورة لا أعتقد أن الإدارة الأمريكية تدرك تبعاتها الحقيقية على المديين القصير والطويل“.