fbpx
مدرعات تابعة للجيش المصري في سيناء

الجيش المصري يعلن مقتل 21 من "العناصر التكفيرية" في سيناء

أعلن الجيش المصري في بيان الخميس عن مقتل 21 من "العناصر التكفيرية"خلال الايام الماضية في اطار عمليته العسكرية التي أطلقها في شباط/فبراير.

وجاء في البيان الذي نشر على الصفحة الرسمية للمتحدث العسكري على فيسبوك "اسفرت العمليات على كافة الاتجاهات الاستراتيجية على مدار الايام الماضية عن القضاء على ثلاثة عناصر تكفيرية مسلحة خلال استهداف القوات الجوية لاربعة اوكار".

وأضاف البيان انه تم "القضاء على 18 من العناصر التكفيرية شديدة الخطورة خلال تبادل لاطلاق النيران مع قوة المداهمة في شمال ووسط سيناء"، وانه تم القبض على ستة عناصر آخرين و232 من المطلوبين جنائيا والمشتبه بهم.

ويشن الجيش المصري عملية عسكرية واسعة في سيناء لمكافحة الارهاب بدأها في التاسع من شباط/فبراير الماضي أسفرت حتى الان عن مقتل أكثر من مئة من الجهاديين ونحو 30 جنديا، بحسب احصاءات الجيش.

وعلى صعيد احتياجات الاهالي في سيناء في ظل الحملة العسكرية قال الجيش في بيان الخميس إنه يواصل "طرح وتوزيع كميات من السلع والمواد الغذائية بشكل يومي لضمان امداد المواطنين من اهالي شمال ووسط سيناء بكافة الاحتياجات المعيشية".

ومنذ أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في 2013 بعد احتجاجات شعبية ضده، تخوض قوات الامن المصرية وخصوصا في شمال ووسط سيناء مواجهات عنيفة ضد مجموعات جهادية متطرفة، بينها الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية (ولاية سيناء) المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد.

وتعهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي نهاية الشهر الماضي بأن يتم انهاء العملية العسكرية التي يقوم بها الجيش بالتعاون مع الشرطة في سيناء "في اسرع وقت ممكن".