عنصر من القوات الخاصة أمام متحف باردو

ألمانيا تسلم السلطات التونسية مشتبها به في اعتداء متحف باردو

تسلمت تونس شخصا يشتبه في علاقته بهجوم متحف باردو عام 2015، وفق ما أعلن المتحدث باسم القضاء التونسي سفيان السليطي الأربعاء. وأشار السليطي إلى أن عملية التسليم تمت بناء على بطاقة جلب دولية.

أعلنت السلطات القضائية التونسية الأربعاء أنها تسلمت من ألمانيا شخصا يشتبه في ضلوعه بهجوم متحف باردو عام 2015.

وصرح سفيان السليطي المتحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب أن "السلطات القضائية التونسية تسلمت اليوم الأربعاء من السلطات القضائية الألمانية العنصر المتورط في جرائم إرهابية هيكل السعيداني".

وأشار السليطي لوكالة أنباء تونس الرسمية أن "التسليم تم بناء على بطاقة جلب دولية (مذكرة تسليم) صادرة عن قاضي التحقيق بالقطب القضائي لمكافحة الإرهاب إلى جانب مطلب تسليم من قبل إدارة الشؤون الجزائية بوزارة العدل".

وتابع قائلا إن السعيداني ضالع في عدة عمليات إرهابية وأصدرت الوحدات الخاصة لمكافحة الإرهاب عددا من منشورات التفتيش بحقه.

ويذكر أن تونس تشتبه بضلوع السعيداني في الهجوم على متحف باردو في تونس الذي أدى لمقتل العشرات من السياح الأجانب عام 2015. وكانت السلطات الألمانية قد اعتقلت السعيداني في فبراير/ شباط العام الماضي وتعتقد أنه تم تجنيده للانضمام لتنظيم "الدولة الإسلامية" في ألمانيا.

وقال الادعاء الألماني في وقت سابق إن المشتبه به عاش في ألمانيا عشر سنوات حتى عام 2013 ثم دخل البلاد مرة أخرى بوصفه طالب لجوء في أغسطس/آب 2015 أي بعد خمسة أشهر من هجوم متحف باردو.