صورة أرشيفية لمهندس الطيران محمد الزواري

تونس تتعرف على منفذي عملية اغتيال مهندس الطيران محمد الزواري

قالت السلطات القضائية التونسية يوم الأربعاء إنها تعرفت على منفذي عملية اغتيال مهندس الطيران محمد الزواري أمام منزله في محافظة صفاقس عام 2016.

وقال سفيان السليطي المتحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب في مؤتمر صحفي ”تعرفنا على منفذي اغتيال محمد الزواري وهما يحملان الجنسية البوسنية“.

كان الزواري (49 عاما) يعمل مديرا فنيا في مؤسسة هندسية خاصة وخبيرا للطيران. وقتل الزواري، الذي أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الفلسطينية أنه ينتمي إليها، في سيارته بعدة رصاصات في منطقة العين في صفاقس في ديسمبر كانون الأول عام 2016.

وقال السليطي ”ألقي القبض على أحدهما بكرواتيا في مارس آذار الماضي لكن السلطات البوسنية تدخلت ورفضت تسليمه إلى السلطات التونسية“.

وتابع السليطي ”بعد التعرف على منفذي عملية اغتيال محمد الزواري وقع توجيه إنابات قضائية دولية إلى سبعة بلدان وهي البوسنة ومصر وبلجيكا ولبنان والسويد وكوبا“.

وأعلنت حركة حماس أن الزواري انضم إليها قبل عشر سنوات، وحملت إسرائيل مسؤولية اغتياله وتوعدت بالرد.