حجاج يهود يتوافدون الى كنيس الغربية في جزيرة جربة التونسية في الثاني من مايو 2018

الآلاف يبدأون التوافد الى كنيس الغريبة في جزيرة جربة التونسية

بدأ الآلاف يتوافدون الاربعاء الى اقدم معبد يهودي في افريقيا في اليوم الاول من الحج الى كنيس الغريبة بجزيرة جربة التونسية (جنوب) بعد سنوات من عدم الاستقرار الامني في البلاد.

وافاد مصور فرانس برس ان بضع مئات وصلوا صباح الاربعاء الى الكنيس وسط انتشار لعناصر الشرطة والجيش.

وقدم زوار المعبد من تونس واوروبا واسرائيل واشعلوا الشموع وباركهم الحاخامات وقدموا لهم الفواكه الجافة وشراب "البوخا".

ومن المنتظر ان يقوم رئيس الحكومة يوسف الشاهد بزيارة الغريبة مساء الاربعاء.

وينظم اليهود التونسيون مراسم الحج للغريبة سنويا، ويبلغ عددهم اكثر من 1500 شخص واغلبهم يسكن جزيرة جربة وكانوا يناهزون نحو مئة الف قبل استقلال تونس سنة 1956.

وقالت الفرنسية من اصول تونسية كيتي أكو لفرانس برس "نحن سعداء لان السياح عادوا (للغريبة)"، مضيفة "اعود بانتظام لاني ولدت في منطقة حلق الوادي (الضاحية الشمالية للعاصمة تونس) وعشنا لمدة طويلة في تونس ونحن سعداء بالعودة دائما".

وامتلأت فنادق الجزيرة السياحية وقدر المنظمون توافد ما بين 5 و6 الاف شخص مقابل 3 الاف في السنة الفائتة.

واكد مساعد منسق مراسم الحج فيكتور طرابلسي لفرانس برس ان هناك بين 150 و200 اسرائيلي بين الوافدين.

وشهد كنيس الغريبة توافد نحو ثمانية الاف يهودي سنويا قبل 2002 حين قتل 21 شخصا اثر هجوم انتحاري في المعبد.

ولا تزال حالة الطوارئ سارية في تونس منذ ان أعلنت في 2015 بعد سلسلة من الاعتداءات استهدفت سياحا وامنيين.