عنصر من الامن الكردي يقف قرب اعلان انتخابي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في اربيل

العبادي يزور أربيل في إطار حملته الانتخابية

زار رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الخميس أربيل، كبرى مدن إقليم كردستان العراق بشمال البلاد، في إطار جولته الانتخابية، للمرة الأولى منذ استعادة القوات العراقية السيطرة على المناطق المتنازع عليها مع الأكراد.

وكان في استقبال العبادي في المطار، رئيس وزراء الإقليم نيجرفان بارزاني.

وقال العبادي خلال إعلان لائحته الانتخابية في أربيل "اليوم نحن تحت خيمة العراق، وأي واحد يريد أن ينفصل هناك ضباع تتربص به".

وأضاف أن "الأخوة الكردية العربية دائمة ومستمرة أبطال البشمركة والجيش العراقي واجهوا داعش معا وتقاسموا المعاناة لتحقيق النصر".

وتابع رئيس الوزراء العراقي الذي يرأس ائتلافا انتخابيا يدعى "النصر" أن "اليوم نحن بأمس الحاجة لهذه الوحدة، النزاع والفرقة ورفض الآخر منهج غير سليم. نحن نقوى باجتماعنا".

وكان العبادي معارضا للاستفتاء على استقلال كردستان العراق الذي أجراه الإقليم في أيلول/سبتمبر الماضي، رغم فوز معسكر الـ"نعم" بالغالبية الساحقة، غير أن بغداد اعتبرت التصويت غير قانوني.

وفرضت الحكومة العراقية حينها حظرا على الرحلات الدولية من مطاري أربيل والسليمانية وإليهما، وأعيد فتحهما الشهر الماضي.

وجال العبادي منذ بداية الأسبوع الحالي في محافظات عدة، بينها الأنبار ونينوى التي زار فيها مدينة الموصل وسد الموصل وقيادة العمليات المشتركة.

وكان رئيس الوزراء العراقي توجه الأربعاء إلى مدينة السليمانية في إقليم كردستان في إطار جولته الانتخابية أيضا، ومن المتوقع أن يزور محافظة كركوك خلال الأيام القليلة المقبلة.