صورة لقطع من صاروخ تقول روسيا إنه من طراز توماهوك لم ينفجر

نشر صورة لصاروخ أميركي "أسير" بسوريا.. وروسيا تستغله عسكريا

نشرت وسائل إعلام روسية، الأربعاء، صورة قالت إنها لصاروخ توماهوك أميركي لم ينفجر، بعد الضربة التي استهدفت مواقع للنظام السوري، مشيرة إلى أنه تم تسليمه إلى موسكو، التي تعكف حاليا على دراسته لتطوير أنظمتها الصاروخية.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنها ستفحص صاروخ "توماهوك" الأميركي الذي حصلت عليه القوات السورية بعد الهجوم الأخير، من أجل تطوير الصواريخ الروسية.

وفي وقت سابق، نقلت وكالة إنترفاكس عن مصادر روسية قولها إن الجيش السوري نقل صاروخين، أحدهما أميركي من طراز توماهوك والآخر بريطاني من طراز سكالب إلى موسكو.

وذكرت المصادر أن الصاروخين لم ينفجرا لأسباب تقنية على الأرجح. وفي المقابل، نقلت قناة "سي.إن.بي.سي" الأميركية عن البنتاغون قوله إن التقارير الروسية "سخيفة".

 وقالت شركة رايثون المصنعة لصواريخ التوماهوك إن واشنطن وحلفاءها استخدموا صواريخ توماهوك أكثر من ألفي مرة في عمليات قتالية، بينما تمت تجربتها 500 مرة.

ولا يمكن معرفة ما الذي سيعرفه الروس على وجه التحديد إذا بالفعل حصلوا على التوماهوك، رغم أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن أعلن الشهر الماضي عن صواريخ أسرع من الصوت، تستطيع الوصول إلى أي بقعة في العالم.

وفجر 14 أبريل، قصفت مدمرات أميركية وطائرات حربية بريطانية وأخرى فرنسية مواقع يشتبه بأنها تحتوي منشآت كيماوية تابعة للنظام السوري.

وذكرت تقارير أن عدد الهجمات الصاروخية التي استهدفت سوريا بلغ أكثر من 100 صاروخ من طرازي توماهوك الأميركي وستورم شادو البريطاني، واستغرق الهجوم نحو 50 دقيقة.

وقالت الدول الثلاث إن جميع الصواريخ أصابت أهدافها بدقة، بينما قال الجيش السوري أنه أسقط معظمها بواسطة دفاعاته الجوية القديمة.