صورة التقطت في 26 مارس 2018 لمنزل اصابه صاروخ اطلقه المتمردون الحوثيون على الرياض

بيان: القوات السعودية تعترض صاروخين باليستيين اطلقا من اليمن

اعترضت الدفاعات الجوية السعودية الاثنين صاروخين باليستيين اطلقهما المتمردون اليمنيون باتجاه مدينة جازان، جنوب المملكة، بحسب ما اوردت وسائل الاعلام.

ونقلت وكالة الانباء السعودية بيانا للتحالف العسكري في اليمن الذي تقوده الرياض، ان "الصاروخين كانا باتجاه مدينة جازان وأطلقا بطريقة مُتعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، وقد تمكنت قوات الدفاع الجوي للتحالف من اعتراضهما".

وأكد بيان التحالف عدم وقوع اصابات او اضرار.

ووفقا للتحالف، فأن الصاروخ اطلق من محافظة صعدة، معقل المتمردين الحوثيين في شمال اليمن.

ومن جهتها، قالت قناة "المسيرة" التابعة للمتمردين الحوثيين، انه تم اطلاق صاروخين من طراز "بدر 1" الباليستي، موضحة انه استهدف "هدفا اقتصاديا في جيزان" لشركة "ارامكو".

ولم يصدر اي تعليق من الرياض حول ذلك.

ويأتي هذا غداة غارة جوية ادت الى مقتل عشرين شخصا على الاقل واصابة اربعين اخرين، في حفل زفاف مساء الاحد في شمال غرب اليمن، في غارة نسبها المتمردون الى التحالف العسكري بقيادة السعودية.

ولم يرد المتحدث باسم التحالف العسكري على طلب وكالة فرانس برس التعليق على هذه الغارة.

وبدأت السعودية على رأس التحالف العسكري عملياتها في اليمن في اذار/مارس العام 2015 دعما للسلطة المعترف بها دوليا وفي مواجهة الحوثيين الشيعة الذين سيطروا على العاصمة ومناطق اخرى.

وفي الأشهر الماضية كثف الحوثيون هجماتهم الصاروخية على السعودية، بينها هجوم أطلقوا خلاله سبعة صواريخ في 26 آذار/مارس في الذكرى الثالثة لبدء حملة التحالف.

وتتهم السعودية ايران بدعم المتمردين بالسلاح، الأمر الذي تنفيه طهران.

وأدى النزاع في اليمن منذ التدخل السعودي الى مقتل نحو عشرة آلاف شخص في ظل أزمة انسانية تعتبرها الأمم المتحدة من بين الأسوأ في العالم حاليا.