صورة ارشيفية

العراق يؤكد مقتل 36 جهاديا في الغارة على مواقعهم في سوريا

اكدت السلطات العراقية الاحد مقتل 36 عنصرا بينهم قياديون في تنظيم الدولة الاسلامية في الغارة التي شنها سلاح الجو العراقي داخل الاراضي السورية الخميس الماضي.

وشن الطيران العراقي الخميس ضربات جوية "مميتة" نفذتها طائرتين من طراز "اف- 16" ضد مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية في منطقة حجين الواقعة في منطقة دير الزور.

وقال العميد يحيى رسول المتحدث باسم مركز الاعلام الامني في بيان ان "ضربات طيران القوة الجوية داخل الاراضي السورية يوم 19 ابريل/نيسان الجاري لاستهدفا اوكار والعناصر الارهابية حققت اهدافها".

واوضح "بحسب معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية تم دك مواقع للعناصر الارهابية بينها موقع أجتماع لقيادات داعش الارهابية، اذ هلك أثر هذه الضربات 36 ارهابيا بينهم قياديون".

ولم تكن هذه الضربات المرة الاولى التي يقوم بها الطيران العراقي ضد مواقع الجهاديين داخل الاراضي السورية، فقد اعلنت بغداد في شباط/فبراير 2017 عن عمليات مماثلة.

وكانت الحكومة العراقية اعلنت في كانون الاول/ديسمبر 2017 "نهاية الحرب" ضد الجهاديين بعد اعلان "النصر" عقب استعادة آخر مدينة كانت تحت سيطرتهم.

لكن بحسب خبراء لا يزال مسلحون اسلاميون متطرفون كامنين على طول الحدود القابلة للأختراق بين العراق وسوريا وفي مخابىء داخل مناطق واسعة من الصحراء العراقية.