fbpx
صورة ارشيفية

مقتل شابين فلسطينيين برصاص الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة

قتل شابان فلسطينيان وجرح عشرات آخرون برصاص الجيش الاسرائيلي الجمعة في قطاع غزة حث يواصل الفلسطينيون حركة الاحتجاج التي يقومون بها منذ 30 آذار/مارس واطلقوا عليها اسم "مسيرة العودة" بينما وصفتها اسرائيل بانها "مسيرة الفوضى".

وتدفق آلاف الفلسطينيين على طول السياج الحدودي الذي يفصل القطاع المحاصر عن الدولة العبرية. وذكر مراسل وكالة فرانس برس ان صدامات تجري بين مئات الشبان والجيش الاسرائيلي بالقرب من الحدود.

واوضح ان الشبان يشعلون الاطارات ويلقون الحجارة بينما يرد الجيش الاسرائيلي باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي.

واعلن الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع مقتل فلسطينيين اثنين وجرح اكثر من ثمانين آخرين في شرق جباليا بشمال قطاع غزة.

وقال الطبيب اشرف القدرة ان الشابين احمد رشاد العثامنه (24 عاما) واحمد نبيل ابو عقل (25 عاما) "استشهدا" اثر اصابتهما بالرصاص قبل ظهر الجمعة. وتحدث عن سقوط "83 جريحا" بينهم "اثنان اصابتهما خطيرة".

وذكر مراسل فرانس برس ان بين الجرحى "احد مصوري تلفزيون الامارات الذي أصيب بيده بالرصاص الحي".

وبمقتل هذين الشابين ترتفع حصيلة قتلى هذه الاحتجاجات منذ 30 اذار/مارس الماضي الى 36 فلسطينيا. واصيب اكثر من اربعة الاف اخرين بالرصاص والغاز المسيل للدموع الاسرائيليين في أقوى موجة عنف يشهدها القطاع منذ حرب 2014.

واكد شهود عيان ان احمد ابو عقل كان يقف بالقرب من الحدود بجانب شبان يشعلون اطارات سيارات، موضحين انه من ذوي الاحتياجات الخاصة اذ انه ابكم. وكان ابو عقل اصيب في ساقيه اثناء الاحتجاجات على اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب القدس عاصمة لاسرائيل في السادس من كانون الاول/ديسمبر 2017".

بدأ الفلسطينيون في 30 نيسان/ابريل "مسيرة العودة" بالتزامن مع ذكرى "يوم الأرض"، على ان تختتم في ذكرى النكبة في 15 ايار/مايو. وهي تهدف الى المطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الاسرائيلي عن القطاع.

واطلقت الهيئة المنظمة للاحتجاجات على تحركات اليوم اسم "مسيرة الاسرى والشهداء"، وعلقت على طول طريق المسيرة صورا لقتلى وأسرى. الا ان مجموعة من الشبان الفلسطينيين اطلقت عليها اسم "جمعة الطائرات الورقية".

واطلق هؤلاء الشبان عشرات الطائرات الورقية التي علقوا عليها اعلاما فلسطينية ومنشورات كتب عليها "ايها الصهاينة. لامكان لكم في فلسطين. عودوا من حيث اتيتم لا تستجيبوا لقيادتكم فانهم يرسلونكم الى الموت او الاسر ..القدس عاصمة فلسطين".

وكان الشبان الفلسطينيون قاموا صباح الجمعة باطلاق طائرات ورقية محملة بمواد حارقة على مناطق زراعية في اسرائيل. ويبدو ان هذه الطائرات في طريقها لتصبح أحد رموز "مسيرة العودة".
وكان الجيش الاسرائيلي قد حذر سكان غزة من الاقتراب من السياج.

وكتب المتحدث العسكري باسم الجيش الاسرائيلي افيخاي ادرعي على صفحته على فيسبوك باللغة العربية، متوجها الى الفلسطينيين "حماس تقذف مستقبلكم ومستقبل أبنائكم في الهواء وتوهمكم بانها تفعل شيئا من أجلكم".

واتهم الحركة الاسلامية التي تسيطر على قطاع غزة بانها "تنشر فيديوهات لاستخدام ادوات عبثية.. لن يقودكم الى اي نتيجة".

ونشر ادرعي تسجيل فيديو اطلق عليه اسم "مسيرة الفوضى"، يظهر فيه شبان فلسطينيون وهم يقذفون حجارة بطرق جديدة حتى يصل مداها إلى مسافات اطول.

وتتهم اسرائيل حركة حماس التي خاضت ثلاثة حروب ضدها منذ العام 2008 باستخدام التظاهرات لتنفيذ أعمال عنف.