جانب من الدمار في مدينة دوما شرق العاصمة دمشق

فريق أمني تابع للامم المتحدة يتعرض لاطلاق نار في دوما بسوريا

تعرض فريق أمني تابع للامم المتحدة لاطلاق نار خلال قيامه الثلاثاء بمهمة استطلاعية في دوما وذلك قبل انتشار خبراء دوليين يحققون حول هجوم كيميائي مفترض في المدينة السورية، بحسب ما أعلن مسؤول أممي الاربعاء.

وصرح المسؤول لوكالة فرانس برس "لقد تعرض فريق أمني تابع للامم المتحدة لاطلاق نار أمس خلال قيامه بمهمة استطلاعية في دوما"، مضيفا "لم يصب أحد بجروح وقد عادوا الى دمشق".

وكان خبراء منظمة حظر الاسلحة الكيميائية ينتظرون الحصول على ضوء أخضر من الفريق الامني قبل بدء تحقيقهم في دوما حول الهجوم المفترض.

وأوقع هجوم مفترض بغاز الاعصاب على دوما في 7 نيسان/ابريل أكثر من 40 قتيلا بحسب مسعفين واطباء وحملت الدول الغربية النظام السوري مسؤوليته.

وكان خبراء الامم المتحدة وصلوا الى دمشق السبت عندما شنت بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة ضربات عسكرية ضد ما قالت انه أهداف مرتبطة بالبرنامج السوري للاسلحة الكيميائية.

وتابع المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته ان الفريق الامني سيظل في دمشق مع خبراء منظمة حظر الاسلحة الكيميائية في الوقت الحالي.

وكان السفير السوري لدى الامم المتحدة بشار الجعفري ابلغ مجلس الامن الدولي الثلاثاء بان خبراء منظمة حظر الاسلحة الكيميائية لم يبدأوا مهتهم بعد في انتظار الضوء الاخضر من مجلس الامن الدولي.