وحدات من الجيش المصري خلال عملية سيناء 2018

الجيش المصري يعلن مقتل قيادي جهادي في سيناء

أعلن الجيش المصري في بيان الاربعاء عن مقتل أحد قياديي الجهاديين في سيناء حيث يتمركز الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية.

وقال الجيش في بيان على الصفحة الرسمية لمتحدثه تامر الرفاعي على فيسبوك ان "قوات الجيش الثالث الميدانى قامت بمداهمة عدد من المناطق الجبلية الوعرة وسط سيناء".

واضاف ان "عملية المداهمة اسفرت عن القضاء على ناصر أبو زقول أمير التنظيم الإرهابى بوسط سيناء وذلك بعد تبادل كثيف لإطلاق النيران".

وينفذ الجيش المصري عملية عسكرية واسعة في سيناء لمكافحة الارهاب بدأها في شباط/فبراير الماضي وأسفرت حتى الان عن مقتل أكثر من مئة من الجهاديين و22 جنديا على الأقل.

ومنذ أطاح الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في 2013 بعد احتجاجات شعبية ضده، تخوض قوات الامن المصرية وخصوصا في شمال ووسط سيناء مواجهات عنيفة ضد مجموعات جهادية متطرفة، بينها الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية (ولاية سيناء) المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد.

وكان التنظيم الجهادي تبنى الأحد هجوما استهدف الجيش المصري في وسط سيناء وأسفر عن مقتل ثمانية من جنوده.

وكان الجيش المصري أعلن السبت أن متطرفين يرتدون أحزمة ناسفة حاولوا اقتحام معسكر للجيش في وسط سيناء في هجوم اسفر عن مقتل ثمانية جنود وجميع المهاجمين البالغ عددهم 14 اسلاميا.