ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط

أبو الغيط يدعو الدول العربية الى "استعادة زمام الموقف" في سوريا بعد الضربات الغربية

دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط في افتتاح القمة العربية في مدينة الظهران السعودية الأحد القادة العرب الى "استعادة زمام الموقف" في سوريا بعد الضربات الغربية الاخيرة.

وقال أبو الغيط في كلمته "لقد تساقطت الصواريخ والقذائف، المحلية والأجنبية، على رؤوس السوريين لتذكرهم بأن تطلعاتهم المشروعة في استعادة وطن حر وآمن لكل مواطنيه، لا تزال بعيدة مع الأسف".

وأضاف "آمل أن يستعيد حكماء العرب زمام الموقف، وأن تتمكن الدول العربية من صياغة استراتيجية مشتركة تسهم في الدفع بالحل السياسي (...) بما يحقن دماء السوريين ويعيد إليهم الأمل في بناء وطن جديد".

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا فجر السبت ضربات عسكرية على أهداف عدة في سوريا ردا على هجوم كيميائي مفترض اتهمت دمشق بتنفيذه في مدينة دوما وتسبب قبل اسبوع بمقتل أكثر من اربعين شخصاً، وفق مسعفين وأطباء.

وأعربت السعودية وقطر عن تأييدهما للضربات، واعتبرتا انها جاءت ردا على هجمات النظام السوري ضد المدنيين.

ومنذ بدء النزاع في 2011، دعمت كل من السعودية وقطر المعارضة السياسية والمسلحة. لكن رغم معارضتهما المستمرة للنظام، ابتعدت كل من قطر والسعودية تدريجياً عن النزاع.

وفي كلمته في افتتاح القمة العربية، لم يتطرق العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الى النزاع السوري.