الجيش الاسرائيلي يقوم بالقاء قنابل مسيلة للغاز على متظاهرين فلسطينيين في غزة

مقتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي شرق مدينة غزة

اعلن الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية ان شابا فلسطينيا قتل برصاص الجيش الاسرائيلي مساء الجمعة الثالثة للاحتجاجات الفلسطينية في اطار "مسيرة العودة الكبرى" قرب الحدود بين قطاع غزة واسرائيل.

وقال الطبيب اشرف القدرة لوكالة فرانس برس "استشهد الشاب اسلام رشدي حرز الله (28 عاما) برصاص قوات الاحتلال مساء اليوم في شرق مدينة غزة حيث نقل الى مستشفى الشفاء اثر اصابته، وبعد ساعة اعلن استشهاده"، موضحا ان حصيلة يوم الجمعة بلغت "968 مصابا بجروح مختلفة بالرصاص واستنشاق الغاز (المسيل للدموع) بينهم 17 مسعفا وصحافيا شرق قطاع غزة".

واضاف ان "419 مصابا نقلوا الى المستشفيات" لافتا الى ان عددا من المصابين في حالة "خطرة او حرجة".

واطلق الفلسطينيون على هذه الجمعة تسمية "جمعة رفع العلم الفلسطيني وحرق العلم الاسرائيلي" حيث رفعت اعلام فلسطينية كبيرة واحرق المتظاهرون عشرات الاعلام الاسرائيلية.

وبمقتل حرز الله، يرتفع الى 34 عدد الفلسطينيين الذين قتلوا منذ بدء الاحتجاجات في 30 اذار/مارس الماضي والتي دعت اليها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة "العودة الكبرى".