الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

اردوغان ينتقد روسيا ويقول أن تركيا هي من يقرر مستقبل عفرين السورية

انتقد‭ ‬الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم الثلاثاء موقف روسيا بشأن مستقبل منطقة عفرين السورية وقال إن أنقرة هي من سيقرر تفاصيل إعادة المنطقة إلى الشعب السوري.

وقال إردوغان للصحفيين "نعلم تماما لمن سنسلم عفرين. دعونا نتحدث أولا بشأن تسليم المناطق التي تسيطر عليها بلدان أخرى في سوريا إلى سوريا"، واستنكر تعليقات وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف.

وقال "عندما يحين الوقت المناسب، سنسلم عفرين إلى أهلها بأنفسنا، لكن توقيت ذلك يرجع إلينا ونحن سنحدده وليس السيد لافروف".

وقالت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء إن لافروف قال أمس الاثنين إن أسهل طريقة لإعادة الوضع إلى طبيعته في عفرين هو إعادتها لسيطرة الحكومة السورية.

وبينما تتعاون تركيا مع روسيا وإيران لخفض العنف في سوريا إلا أن أنقرة تطالب منذ وقت طويل برحيل الرئيس السوري بشار الأسد عن السلطة وتدعم مقاتلين من المعارضة.

وموسكو وطهران هما الداعمان الرئيسيان للأسد.

ونفذت تركيا حملة عسكرية لطرد وحدات حماية الشعب الكردية من منطقة عفرين في شمال غرب سوريا بينما تدعم قوة جوية روسية وفصائل تدعمها إيران الجيش السوري في هجماته على إدلب والغوطة.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنه ينبغي تسليم عفرين إلى الجيش السوري.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب الكردية التي تدعمها الولايات المتحدة في الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية منظمة إرهابية.