وحدات من الجيش المصري خلال عملية سيناء 2018

الجيش المصري يعلن قتل أربعة جهاديين في سيناء

أعلن الجيش المصري الأحد انه قتل أربعة جهاديين خلال الايام الماضية، في حملته العسكرية الجارية في سيناء للقضاء على "العناصر الارهابية" في شبه الجزيرة المضطربة.

واكد الجيش في بيان على صفحته في فيسبوك "القضاء على 3 تكفيريين شديدي الخطورة (...) وعنصر تكفيري عثر بحوزته على مبالغ مالية".

كما ذكر أن قواته اوقفت جهاديين مشتبه بهم في وسط سيناء بالإضافة إلى 250 "من العناصر الإجرامية والمطلوبين جنائيا".

وقتل أكثر من 100 جهادي و22 عسكريا على الأقل في الحملة التي أطلقها الجيش في سيناء للقضاء على "العناصر الارهابية" في 9 شباط/فبراير الفائت.

ومنذ اطاح الجيش بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في 2013 بعد احتجاجات شعبية ضخمة، تخوض قوات الامن وخصوصا في شمال سيناء مواجهات عنيفة ضد مجموعات جهادية متطرفة، بينها الفرع المصري لتنظيم الدولة الاسلامية (ولاية سيناء) المسؤول عن شن عدد كبير من الاعتداءات الدامية في البلاد.

وتسبب التنظيم الجهادي المتطرف في مقتل مئات الجنود والشرطيين والمدنيين، خصوصا في معقله في شمال سيناء، لكن هجماته امتدت لتشمل مدن أخرى واستهدف الاقباط خصوصا في اعتداءات طالت عددا من الكنائس.