فريق التحقيق يقوم برفع العينات من مكان الحادث

رئيس الاستخبارات الروسية يعتبر تسميم سكريبال "استفزازا فاضحا" من الاجهزة البريطانية والاميركية

صرح رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي سيرغي ناريشكين الاربعاء بان تسميم العميل المزدوج الروسي السابق سيرغي سكريبال الذي اتهمت لندن موسكو بالوقوف وراءه يشكل "استفزازا فاضحا" من قبل الاجهزة الخاصة البريطانية والاميركية.

وقال ناريشكين في مؤتمر دولي حول الامن في موسكو "حتى في حالة الاستفزاز الفاضح الذي جرى مع سكريبال وابنته والمفبرك بشكل فاضح من قبل اجهزة بريطانيا والولايات المتحدة، لا يتردد جزء من الدول الاوروبية في اللحاق بلندن وواشنطن بدون ان يرف لها جفن".

من جهة اخرى، اكد ناريشكين أن على موسكو ودول الغرب أن تتجنب خطر تصعيد الازمة الحالية بينها إلى مستوى يشبه أزمة الصواريخ الكوبية.

وقال "من المهم وقف المزايدات غير المسؤولة، ووقف استخدام القوة في العلاقات بين الدول لتجنب وصول الأمور إلى أزمة صواريخ كوبية ثانية" في اشارة إلى أزمة عام 1962 بين الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة التي كادت أن تتسبب بنشوب حرب نووية.

واضاف "على الاسرة الدولية العودة الى حوار سليم لا يرتكز على الاهداف الانانية لاطراف محددين بل على قيم حقيقية يتقاسمها كل الذين يحترمون المعايير الدولية".