الجيش الاسرائيلي يقوم بالقاء قنابل مسيلة للغاز على متظاهرين فلسطينيين في غزة

وزير الدفاع الإسرائيلي يرفض مطالب بالتحقيق في أحداث غزة

رفض وزير الدفاع الإسرائيلي أفيجدور ليبرمان اليوم الأحد المطالب بإجراء تحقيق في قتل الجيش 15 فلسطينيا خلال مظاهرة شابتها أعمال عنف يوم الجمعة عند الحدود مع غزة.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) إن خمسة من القتلى من جناحها المسلح، الذي تصنفه إسرائيل والغرب جماعة إرهابية، والباقين من فصائل أخرى.

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش إلى تحقيق مستقل في القتل.

وكررت دعوته فيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي ومنظمة العفو الدولية وتامار زاندبرج زعيمة حزب ميرتس الإسرائيلي المعارض اليساري.

وقال ليبرمان لراديو الجيش الإسرائيلي "قام الجنود الإسرائيليون بما يلزم. أعتقد أن جميع الجنود يستحقون ميدالية... وبالنسبة لتشكيل لجنة للتحقيق.. لن تكون هناك لجنة".