عناصر من الجيش الوطني الليبي خلال دوريات شرق بنغازي في 7 فبراير 2018

البنتاغون يؤكد مقتل احد قادة القاعدة في غارة في ليبيا

اكدت وزارة الدفاع الاميركية الاربعاء مقتل قيادي بارز في تنظيم القاعدة وجهادي آخر في غارة جوية اميركية في ليبيا.

وقال بيان لقيادة القوات الاميركية في افريقيا ان الغارة التي وقعت في منطقة اوباري على بعد نحو الف كلم جنوب طرابلس، ادت الى مقتل "اثنين من ارهابيي القاعدة احدهما موسى ابو داود، المسؤول البارز في القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي".

وذكر مسؤولون ان الغارة الاميركية نفذت بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني التي يرأسها فايز السراج.

واضاف البيان ان "ابو داود كان يدرب مجندي تنظيم القاعدة في ليبيا لشن عمليات هجومية في المنطقة .. ووفر دعما لوجستيا مهماً وتمويلا للأسلحة ما مكّن التنظيم من تهديد ومهاجمة مصالح اميركية وغربية في المنطقة".

وتشن الولايات المتحدة بانتظام غارات على جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية في جنوب ليبيا.

وغرقت ليبيا منذ الاطاحة بنظام معمر القذافي في 2011، في الفوضى والنزاعات السياسية والعسكرية.

وتتنازع الحكم فيها سلطتان: حكومة الوفاق الوطني في طرابلس العاصمة المدعومة من المجتمع الدولي، وحكومة موازية في شرق ليبيا مدعومة من قوات المشير خليفة حفتر الذي يقود "الجيش الوطني الليبي".

وينشط مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية في وسط وجنوب ليبيا رغم طردهم من معقلهم مدينة سرت الساحلية في شمال البلاد في 2016.