دبابات تركية على الحدود مع سوريا

تركيا تقتل 11 مسلحا كرديا ومقتل جنديين تركيين في عفرين السورية

قال مكتب حاكم إقليم خطاي التركي اليوم الثلاثاء إن الجيش قتل 11 مسلحا كرديا الليلة الماضية في الإقليم الذي يقع جنوب البلاد على الحدود مع سوريا فيما قال الجيش إن اثنين من جنوده قتلا في انفجار بمنطقة عفرين السورية.

وجاء في بيان صادر عن مكتب حاكم الإقليم أن قوات الأمن التركية فتحت النار فقتلت المسلحين بعدما رصدت وجودهم في منطقة أرسوز في خطاي قرب البحر المتوسط.

وقال إن الجيش احتجز جثث ستة مسلحين وبنادق من طراز إم-16 وقاذفا للصواريخ وذخيرة. وأضاف أن السلطات تعتقد أن المسلحين مسؤولون عن عدد من الهجمات في الإقليم العام الماضي.

وتقاتل تركيا مسلحي حزب العمال الكردستاني منذ عام 1984 وقتل ما يربو على 40 ألف شخص في الصراع الذي يتركز إلى حد بعيد في جنوب شرق تركيا على بعد مئات الكيلومترات شرقي خطاي.

وبدأ الجيش التركي وحلفاء له من المعارضة السورية هجوما عسكريا في يناير كانون الثاني على وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين السورية التي تقع على الجانب الآخر من الحدود مع خطاي. وأفاد مصدر عسكري بأنهم سيطروا بالكامل على المنطقة مطلع الأسبوع.

من ناحية أخرى قالت القوات المسلحة التركية إن جنديين تركيين قتلا في انفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع خلال عمليات تفتيش في منطقة عفرين أمس الاثنين.

وترى تركيا في وحدات حماية الشعب امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي تصفه هي والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بأنه تنظيم إرهابي لكن الوحدات شريكة للولايات المتحدة في قتالها لمتشددي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.