الرئيس التركي رجب طيب اردوغان

اردوغان يعلن السيطرة "الكاملة" على مركز مدينة عفرين

أكد الرئيس التركي رجب طيب ارودغان الأحد أن المقاتلين السوريين المدعومين من أنقرة سيطروا "بالكامل" على مركز مدينة عفرين ذات الغالبية الكردية في شمال سوريا.

وقال اردوغان إن "وحدات من الجيش السوري الحر مدعومة من القوات المسلحة التركية سيطرت على مركز مدينة عفرين بالكامل هذا الصباح في الساعة 08:30 (05:30 ت غ)" مضيفا أن عمليات نزع الألغام لا تزال مستمرة.

وأكد الجيش التركي في بيان منفصل أن مركز مدينة عفرين بات "تحت السيطرة".

وأضاف أن "عمليات البحث عن الألغام وغيرها من المتفجرات مستمرة".

وتحدث أحد سكان عفرين لوكالة فرانس برس عن غياب الاشتباكات وانتشار عناصر الفصائل السورية في وسط المدينة، متحدثاً عن "انسحاب" المقاتلين الأكراد منها.

وفي وقت سابق الأحد، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان عن تحقيق القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها تقدما سريعا في مدينة عفرين الواقعة في شمال سوريا بعد ساعات من دخولها.

وذكر المرصد الأحد أن أكثر من 1500 مقاتل كردي لقوا حتفهم منذ بدء الهجوم التركي على منطقة عفرين في 20 كانون الثاني/يناير في عملية أطلقت عليها أنقرة "غصن الزيتون" واستهدفت وحدات حماية الشعب الكردية.

ووثق المرصد في المقابل مقتل أكثر من 400 عنصر من الفصائل السورية الموالية لأنقرة. كما أعلن الجيش التركي حتى الآن عن مقتل 46 من جنوده.

وتعتبر أنقرة وحدات حماية الشعب الكردية منظمة "إرهابية"، فيما تدعمها واشنطن المتحالفة معها في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال اردوغان في خطاب ألقاه بمناسبة احياء ذكرى معركة الدردنيل البحرية التي وقعت في الحرب العالمية الأولى "الآن، سيُرفع العلم التركي هناك! وسيُرفع علم الجيش السوري الحر".

ودفع تقدم القوات الموالية لتركيا أكثر من مئتي ألف مدني إلى الفرار من المدينة التي يشكل الأكراد غالبية سكانها في غضون أقل من ثلاثة أيام، وفق المرصد.