fbpx
صورة ارشيفية لاطفال يلعبون فوق منزل مهدم بسبب قصف اسرائيلي على قطاع غزة

قصف إسرائيلي على موقع لحماس على حدود قطاع غزة ردا على تفجيرات

قصف الجيش الاسرائيلي هدفا على الاقل لحركة حماس على الحدود الشمالية لقطاع قطاع غزة مع اسرائيل الخميس، ردا على انفجار عبوات ناسفة على الحدود، من دون ان يبلغ عن وقوع إصابات، بحسب مصادر اسرائيلية وفلسطينية.

وقال الجيش انه يشتبه بالاستناد الى تسجيل فيديو ب"محاولة" لاطلاق النار على جنوده بقاذفة صواريخ. ورفض متحدث تحديد ما يقصده ب"محاولة" واذا كان حصل بالفعل اطلاق نار من قاذفة "ار بي جي".

وقال المتحدث باسم الجيش اللفتنانت كولونيل جوناثان كوريكوس انه اذا تأكد ذلك فسيكون الهجوم الاول من نوعه من قطاع غزة منذ حرب 2014.

وقال مصدر أمني في غزة فضل عدم الكشف عن هويته ان "مدفعية الاحتلال قصفت في ساعة مبكرة من صباح اليوم بعدة قذائف نقطة رصد للمقاومة في منطقة شرق جباليا وأحدثت أضرارا من دون إصابات".

واعلن الجيش الاسرائيلي ان عبوات ناسفة عدة انفجرت في وقت مبكر الخميس على طول السياج الامني الاسرائيلي مع قطاع غزة، من دون أن توقع إصابات.

لكنه اعلن ان دبابات متمركزة في الاراضي الاسرائيلية ردت بقصف مواقع لحماس داخل القطاع.

وأوضح شاهد ان التفجيرات وقعت "على الجدار الحدودي في شمال القطاع". وأشار الى إخلاء مواقع حماس في المنطقة بعد عمليات القصف.

وتم التوصل الى وقف اطلاق نار بين اسرائيل وحركة حماس في آب/اغسطس 2014 بعد حرب اسرائيلية مدمرة على قطاع غزة استمرت خمسين يوما.

وتعرض اتفاق وقف اطلاق النار تكرارا لانتهاكات إثر إطلاق صواريخ من قطاع غزة على اسرائيل.

وتسيطر حركة حماس على القطاع منذ 2007 بعد ان طردت حركة فتح منه إثر اشتباكات دامية.

وتحاصر اسرائيل القطاع منذ العام 2006، وشددت حصارها عليه بعد سيطرة حماس. ومنذ عام 2008، شنت اسرائيل ثلاث حروب على قطاع غزة الذي يعيش فيه اكثر من مليوني شخص في ظروف مأسوية.