العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني خلال استقباله الرئيس الفلسطيني محمود عباس

العاهل الاردني يؤكد لعباس مواصلة جهود إحياء مفاوضات السلام

اكد العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني خلال استقباله الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاثنين في عمان مواصلة المملكة بذل الجهود لاحياء مفاوضات السلام المتوقفة بين الفلسطينيين والاسرائيليين، حسبما افاد بيان صادر عن الديوان الملكي.

وأكد البيان ان الملك عبد الله أجرى مباحثات مع الرئيس عباس في قصر الحسينية الاثنين، "ركزت على آخر المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، والجهود المبذولة لدفع عملية السلام".

واكد الملك "استمرار الأردن في بذل الجهود، وبالتنسيق مع مختلف الأطراف المعنية، لإعادة إحياء عملية السلام وإطلاق مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين ومبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

واوضح ان "التوصل إلى السلام العادل والشامل هو السبيل الوحيد لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة".

وشدد الملك على "وقوف الأردن بكل طاقاته وإمكاناته إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق، والدفاع عن حقوقه المشروعة في الحرية وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني".

وجدد الملك "رفض المملكة للسياسات والإجراءات الإسرائيلية الأحادية والاعتداءات المتكررة على المقدسات في القدس".

واشار الى ان "الأردن مستمر في القيام بدوره التاريخي في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة، من منطلق الوصاية الهاشمية عليها".

ازداد شعور الفلسطينيين بالاستياء ازاء الادارة الاميركية بعد اعتراف الرئيس دونالد ترامب المثير للجدل بالقدس عاصمة لاسرائيل. ودعوا الى وضع حد للوساطة الاميركية بين الجانبين.

ورغم العلاقة الفاترة مع الفلسطينيين، لا زال البيت الابيض ماضيا في عرض مقترح لاعادة اطلاق عملية السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين خلال أسابيع.