fbpx
المفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي

الامم المتحدة: معاناة المدنيين في سوريا "اسوأ من اي وقت مضى"

اعتبر المفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي الجمعة ان الظروف التي يواجهها المدنيون في سوريا "اسوأ من اي وقت مضى" فيما يدخل النزاع عامه الثامن خلال ايام.

وقال غراندي خلال زيارة الى لبنان "إن الظروف التي يواجهها المدنيون داخل سوريا أسوأ من أي وقت مضى، حيث يعيش 69% منهم في فقر مدقع".

اندلع النزاع في سوريا في اذار/مارس 2011 بتظاهرات ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد ثم تحول الى حرب دامية.

واضاف غراندي في بيان "تسببت هذه الحرب التي بدأت قبل سبعة أعوام بمعاناة إنسانية هائلة. لقد حان الوقت لإنهاء هذا الصراع المدمر لأجل البشرية".

وبحسب المرصد السوري لحقوق الانسان فان النزاع اوقع اكثر من 340 الف قتيل منذ اندلاعه فيما تقول الامم المتحدة انه تسبب باسوأ موجة نزوح منذ الحرب العالمية الثانية.

واضاف غراندي "ارتفعت نسبة العائلات التي تنفق أكثر من نصف مدخولها السنوي على الطعام إلى 90% في حين أن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بثمانية أضعاف كمعدل مقارنة بمستواها قبل الأزمة".

ويستعيد النظام السوري بدعم من حليفه الروسي مناطق كان خسرها في المراحل الاولى للنزاع، لكن الظروف ليست متوافرة بعد لعودة أكثر من نصف عدد سكان سوريا البالغ 20 مليون نسمة منازلهم.

وخلص غراندي الى القول "لم يحقق أي طرف فوزاً واضحاً من الحل العسكري العقيم، ولكن الخاسر هو بكل وضوح الشعب السوري".