صورة ارشيفية

المرصد السوري: مقتل أكثر من 900 مدني منذ بدء قوات النظام حملتها على الغوطة الشرقية المحاصرة

قتل أكثر من 900 مدني بينهم 188 طفلاً منذ بدء قوات النظام السوري حملتها العسكرية على الغوطة الشرقية المحاصرة قبل نحو ثلاثة اسابيع، وفق ما أحصى المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إن حصيلة القتلى الاجمالية منذ بدء قوات النظام هجومها في 18 شباط/فبراير بلغت 905 مدنيين، بعد مقتل سبعة في غارة استهدفت الخميس بلدة زملكا.

وتشن قوات النظام حملة عنيفة على مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية، يتخللها قصف جوي وصاروخي ومدفعي كثيف.

وشهدت المنطقة المحاصرة يوماً دامياً الأربعاء قتل فيه 91 مدنياً على الأقل وفق المرصد الذي افاد عن تجدد الغارات السورية والروسية وقصف بالبراميل المتفجرة خلال ساعات الليل وصباح الخميس على بلدات عدة.

وصعدت قوات النظام منذ الأسبوع الماضي هجومها البري لتتمكن من السيطرة على أكثر من نصف مساحة الغوطة الشرقية المحاصرة.

وتوشك حالياً على فصل مناطق سيطرة الفصائل الى شطرين، شمالي يضم دوما وجنوبي تعد حمورية أبرز بلداته.