رئيس حركة حماس اسماعيل هنية

وفد حماس برئاسة هنية يعود الى غزة بعد زيارة القاهرة

عاد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية على راس وفد من حركته الى قطاع غزة الأربعاء في ختام زيارة الى القاهرة التقى خلالها مسؤولين مصريين، بحسب ما اعلنت الحركة.

وقالت حماس في بيان صحفي ان وفد حركتها برئاسة هنية وصل الى القطاع عبر معبر رفح على الحدود الجنوبية لقطاع غزة مع مصر، بعد زيارة "ناجحة" الى العاصمة المصرية.

واضاف البيان ان الوفد التقى خلال الزيارة "بالمسؤولين المصريين، وناقشوا التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، والأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، وملف المصالحة، إلى جانب العلاقة الثنائية على المستوى السياسي والأمني".

كما اشار الى ان ان عدد من قادة حماس في الخارج شاركوا في هذه اللقاءات.

غادر هنية قبل نحو اسبوعين على راس وفد من حركته الى القاهرة في أول زيارة الى خارج القطاع منذ بداية العام الحالي.

وفي هذه الأثناء، وصل الأحد وفد امني مصري عبر معبر بيت حانون (ايريز) الى قطاع غزة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس، وفق مسؤولين فلسطينيين.

ولا زال الجدل قائما بين السلطة الفلسطينية وحركة حماس بشأن ادارة قطاع غزة منذ اعلان اتفاق المصالحة في تشرين الاول/اكتوبر الماضي، واستلام الحكومة الفلسطينية ادارة غالبية الوزارات هناك.

ويشهد الاتفاق حالة من الجمود اثر خلافات حول "تمكين" حكومة الوفاق من تسلم كامل المسؤولية في قطاع غزة وعدم حل مشكلة استيعاب موظفي حكومة حماس السابقة البالغ عددهم نحو اربعين الفا بين مدني وعسكري في حكومة السلطة الفلسطينية.

والاتفاق هو الأخير بعد فشل عدة وساطات لانهاء الخلافات بين حركتي فتح وحماس.

فرضت اسرائيل حصارا محكما على قطاع غزة في 2006، وشددته بعد سيطرة حماس في العام 2007 بعد طردها قوات فتح الموالية للرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وتغلق مصر معبر رفح منذ عدة سنوات وتفتحه في فترات متباعدة للحالات الانسانية.