صورة ارشيفية

الأمم المتحدة تؤكد استمرار القتال في الغوطة الشرقية رغم الهدنة

أكدت الأمم المتحدة استمرار المعارك الثلاثاء في الغوطة الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة رغم "الهدنة الإنسانية" التي أعلنتها روسيا.

وقال الناطق باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية جينس ليرك للصحافيين في جنيف "القتال مستمر هذا الصباح وفقا للتقارير الواردة إلينا من الغوطة الشرقية"، مضيفا أنه لا يزال من المبكر الحديث عن أي عمليات إغاثة للمدنيين في ظل تواصل الاشتباكات.

وأوضح ليرك أن "الأمم المتحدة حشدت (جهودها) وهي مستعدة لدعم قوافل الإغاثة بشكل فوري لدخول عدة مناطق في الغوطة الشرقية لدى سماح الظروف بذلك".

وأضاف "نحن جاهزون ولدينا خططا لإجلاء مئات الحالات الطبية في أقرب وقت ممكن". لكنه أكد "استحالة" سماح الأمم المتحدة في الوقت الحالي بإطلاق أي عمليات إغاثة للمدنيين في ظل استمرار المواجهات.

من جهته، أكد الناطق باسم منظمة الصحة العالمية طارق ياسرفيتش للصحافيين إن لدى وكالته اسماء ألف شخص بحاجة إلى الإجلاء من الغوطة الشرقية حيث تم تصنيف حالات 600 منهم بأنها "معتدلة أو شديدة" الخطورة.