صورة أرشيفية لمساعدات إماراتية إلى اليمن

واشنطن ترحب بالجهود الإنسانية للتحالف العربي باليمن

رحبت الولايات المتحدة بجهود التحالف العربي الذي تقوده السعودية لتخفيف الأزمة الإنسانية في اليمن.

وأعرب البيت البيض عن تقدير واشنطن لاستعداد التحالف للمساهمة في إعادة إعمار اليمن، بما في ذلك الاستثمار في الموانئ الرئيسية وتعزيز البنية التحتية للنقل، والعمل مع الأمم المتحدة وبرنامج الأغدية العالمي والمنظمات غير الحكومية لتلبية احتياجات الملايين من الشعب اليمني.

تعهد سخي

وكان منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة مارك لوكوك قد أشاد في وقت سابق بالتعهد السخي من السعودية والإمارات بتقديم مليار دولار لدعم العمل الإنساني في اليمن، بالإضافة إلى تعهدهما بحشد 500 مليون دولار إضافية من المانحين في المنطقة.

وقال إن السعودية والإمارات اتفقتا مع الأمم المتحدة على سبل نقل هذا التمويل بحلول الحادي والثلاثين من مارس. وسيتم تخصيص 930 مليون دولار لدعم خطة الاستجابة الإنسانية لليمن لعام 2018.

وستقدم 70 مليون دولار أخرى، بشكل ثنائي لدعم إعادة التأهيل والبنية الأساسية في اليمن.

ويمثل التمويل الممنوح من السعودية والإمارات، ثلث المبلغ الإجمالي لخطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن والبالغ 2.96 مليار دولار.