جندي أردني يفحص بطاقات هوية للاجئين سوريين في مخيم الركبان

الأردن يسمح للمزيد من مرضى "الركبان" بالدخول لأراضيه

أعلنت القوات المسلحة الأردنية، السبت، أنه تم زيادة أعداد الحالات المرضية التي يُسمح لها بالدخول من مخيم الركبان للاجئين السوريين، إلى 300 حالة يوميا، لتلقي العلاج في العيادات التابعة للمنظمات الدولية على الجانب الأردني من الحدود مع سوريا.

وطالبت القوات المسلحة في بيان الأمم المتحدة وبقية المنظمات الدولية بالعمل على زيادة عدد آليات نقل المرضى والمصابين وتوسيع العيادات الطبية وتجهيزها بالمعدات الطبية اللازمة والكادر الطبي الكافي.

وأشار إلى أن القوات المسلحة الأردنية وبالتنسيق مع الأمم المتحدة تقوم حاليا بتسهيل دخول ونقل الحالات المرضية الحرجة من مخيم الركبان إلى المستشفيات الأردنية.

وتعمل القوات المسلحة الأردنية بالتعاون مع الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية على إدخال المرضى والمصابين من المنطقة الفاصلة بين الحدود الأردنية السورية من النازحين السوريين خصوصا في مخيم الركبان.

وتستمر القوات المسلحة الأردنية بإدخال المرضى والمصابين الذين يقطنون مخيم الركبان ونقلهم إلى العيادات الطبية التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية والدولية في منطقة الخدمات القريبة من المخيم داخل الحدود الأردنية.