السفير الروسي في الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا

مطالب روسية تؤجل التصويت على هدنة الغوطة الشرقية

أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية"، بأن المطالب الروسية أجلت إقرار مشروع القرار الكويتي السويدي للهدنة في الغوطة الشرقية، خلال جلسة مجلس الأمن، يوم الخميس.

وعقد مجلس الأمن، الخميس، جلسة طارئة لبحث الوضع الإنساني المتردي في الغوطة الشرقية، قرب دمشق، حيث لقي أكثر من 400 شخص مصرعهم جراء قصف للنظام خلال حملة التصعيد الأخيرة.

ونفت روسيا، الخميس، اتفاقا في مجلس الأمن الدولي على وقف لإطلاق النار في سوريا يستمر ثلاثين يوما، بهدف السماح بإيصال المساعدات الإنسانية وإجلاء الجرحى.

واقترح السفير الروسي، فاسيلي نيبينزيا، تعديلات على مشروع قرار تتم مناقشته في مجلس الأمن منذ نحو أسبوعين على وقع استمرار الهجوم الذي تشنه قوات النظام السوري على الغوطة الشرقية.

واعتبر المندوب الفرنسي في الكلمة التي ألقاها خلال مناقشة القرار، الذي قدمته الكويت والسويد، أن استمرار أزمة الغوطة قد يكون "مقبرة للأمم المتحدة".

بدوره دعا وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، خلال كلمته في جلسة مجلس الأمن لوضع حد للمجازر وانتهاكات حقوق الإنسان في الغوطة الشرقية.