المرشح الاسلامي السابق للانتخابات الرئاسية في مصر عبد المنعم ابو الفتوح

مصر تدرج المرشح الرئاسي الاسلامي السابق عبد المنعم ابو الفتوح على "قوائم الارهاب"

قررت محكمة مصرية الثلاثاء ادراج اسم المرشح الرئاسي الاسلامي السابق عبد المنعم ابو الفتوح على قوائم الارهاب، بعد اقل من اسبوع من توقيف واتهامه بـ"نشر اخبار كاذبة تضر بمصالح البلاد"، حسب ما أفاد مصدر قضائي.

وأوضح المصدر أن محكمة جنايات القاهرة وضعت ابو الفتوح (66 عاما) مع 15 آخرين على قوائم الارهابيين لمدة خمس سنوات.

وجاء القرار بناء على طلب من النائب العام نظرا لما يواجهه ابو الفتوح من اتهامات بينها "الانضمام لجماعة أنشئت علي خلاف أحكام القانون ونشر اخبار كاذبة داخل وخارج مصر تضر بمصالح البلاد"، على ما أفاد المصدر عينه.

وقررت نيابة أمن الدولة العليا في في 15 شباط/فبراير حبس ابو الفتوح لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات في الاتهامات الموجهة إليه، غداة توقيف الشرطة له بعيد وصوله القاهرة آتيا من لندن.

ويعد ابو الفتوح الذي انشق عن جماعة الاخوان المسلمين في العام 2011، من ابرز السياسيين الاسلاميين في مصر، وكان خاض انتخابات الرئاسة في 2012 وحل في المركز الرابع اثر جولتها الاولى خلف كل من محمد مرسي واحمد شفيق وحمدين صباحي. وهو رئيس لحزب مصر القوية المعارض الذي أسسه.

ومن جهتها، اتهمت وزارة الداخلية المصرية "القيادي الإخواني" ابو الفتوح في بيان بـ"التواصل مع التنظيم الدولي للإخوان والعناصر الإخوانية الهاربة داخل وخارج البلاد لتنفيذ مخطط يستهدف إثارة البلبلة وعدم الاستقرار".

وأشارت إلى ان قناة الجزيرة القطرية عرضت مقابلة مع ابو الفتوح تضمنت "بعض الأكاذيب والادعاءات لاستثمارها في استكمال تنفيذ المخطط".

وياتي توقيف ابو الفتوح قبل نحو شهر ونصف من الانتخابات الرئاسية في مصر المقررة نهاية آذار/مارس المقبل.

وابو الفتوح بين خمس شخصيات دعت الشهر الفائت الى مقاطعة الانتخابات الرئاسية متهمين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بـ"منع اي منافسة نزيهة".