صورة أرشيفية لعناصر من الشرطة المصرية

السجن المؤبد بحق 17 متهما في قضية مقتل صحافية مصرية بالرصاص

قررت محكمة جنايات القاهرة الأحد السجن المؤبد بحق 17 متهما في أحداث عنف تخللت مظاهرة مناوئة للرئيس المعزول محمد مرسي في 28 آذار/مارس 2014 وأدت لمصرع صحافية لدى جريدة الدستور ميادة أشرف (23 عاما) برصاصة في الرأس.

قضتمحكمة جنايات مصرية الأحد بالسجن المؤبد بحق17 متهما في أحداث عنف خلال مظاهرة معارضة للحكومة بالقاهرة في2014 شهدت مقتل صحافية شابة إضافة إلى امرأة وطفل.

كما قررت محكمة جنايات القاهرة معاقبة16  متهما بالسجن المشدد لفترات من 7 إلى15  عاما، فيما حكمت ببراءة15 شخصا، على ما بثت قناة "سي بي سي إكسترا" الإخبارية الفضائية الخاصة.

وتتصل القضية بصدامات بين قوات الأمن وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في حي عين شمس في شرق القاهرة في 28 آذار/مارس2014 .

وأدت الصدامات إلى مقتل الصحافية ميادة أشرف (23 عاما) برصاصة في الرأس أثناء قيامها بتغطية الأحداث لصحيفة الدستور المحلية الخاصة، وكانت الصحافية الشابة تعمل بدون عقد عمل أو وسائل حماية.

وعقوبة السجن المؤبد هي الحبس25  عاما في مصر. ولا يزال من حق المتهمين الطعن بالأحكام الصادرة ضدهم.

ودانت المحكمة المتهمين بـ"تولي قيادة أسست على خلاف القانون وإمدادها بالمعونات المالية والمادية وحيازة أسلحة نارية والتجمهر وتخريب الممتلكات العامة".

وقال القاضي محمد شيرين فهمي إن الصحافية الشابة قتلت نتيجة "إصابتها في رأسها بعيار ناري أطلقه أحد المتجمهرين" دون إسناد التهمة لشخص بعينه.

وكرمها زملاؤها برسم صورة غرافيتي كبيرة لها على أحد جدران نقابة الصحافيين المصريين في وسط القاهرة.

ومنذ أطاح الجيش بمرسي في 2013 بعد احتجاجات شعبية ضده، تخوض قوات الأمن المصرية وخصوصا في شمال سيناء مواجهات عنيفة ضد مجموعات متطرفة، بينها "ولاية سيناء" الفرع المصري لتنظيم "الدولة الإسلامية".