رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري

بري: الحكومة اللبنانية قد تتعثر بسبب "التشنج السياسي القائم"

نسبت قناة المنار التلفزيونية إلى رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري قوله اليوم الأربعاء إن عمل الحكومة اللبنانية قد يتعثر بسبب "التشنج السياسي القائم" في إشارة إلى خلاف يشمل صهر الرئيس ميشال عون.

وتصاعد خلاف سياسي بين بري وعون هذا الأسبوع عندما ظهر وزير الخارجية جبران باسيل، صهر عون، في مقطع فيديو وهو يصف بري بأنه "بلطجي" مما أدى لخروج احتجاجات في بيروت وإطلاق النار قرب مكاتب التيار الوطني الحر التابع لعون شرقي العاصمة يوم الاثنين.

ونقلت قناة المنار عن بري قوله "الحكومة مستمرة لكنها قد تتعرض للتعثر بسبب التشنج السياسي القائم".

ويهدد الخلاف بين بري وعون بإشعال التوترات الطائفية قبيل الانتخابات البرلمانية المقررة في مايو أيار.

وقال التيار الوطني الحر يوم الثلاثاء إن باسيل عبر بالفعل عن أسفه لما قاله وإنه يعتبر أن المسألة قد انتهت. لكن بري شدد في تصريحات لأعضاء البرلمان اليوم على ضرورة أن يقدم باسيل "اعتذارا إلى اللبنانيين" عن تصريحه.

وكان بري وعون، وكلاهما في الثمانينات من العمر، عدوين في الحرب الأهلية التي دارت رحاها من 1975 إلى 1990.

وحزبا بري وعون اثنان من أقوى الجماعات في الحكومة الائتلافية التي تشكلت في 2016.

وعانى لبنان من فترات طويلة من الشلل في الحكومة نتيجة توترات سياسية في السنوات الأخيرة.

وقال عون في حسابه الرسمي على تويتر اليوم الأربعاء "الشارع لم يكن يوما مكانا لحل الخلافات السياسية بل المكان الطبيعي هو المؤسسات الدستورية".

ويتصاعد التوتر السياسي بين بري وعون منذ ديسمبر كانون الأول عندما وقع عون على مرسوم بترقية العشرات من ضباط الجيش بدون توقيع وزير المالية الشيعي علي حسن خليل أحد أقرب مساعدي بري.

وأنهى الخلاف فترة نادرة من الوحدة الوطنية أنقذت لبنان من السقوط في هوة الصراع خلال الأزمة التي واكبت إعلان رئيس الوزراء سعد الحريري استقالته بشكل مفاجئ في نوفمبر تشرين الثاني والتي تراجع عنها لاحقا.