رجال يملاون خزانا للمياه في مخيم الزعتري للاجئين على الحدود السورية في 13 نوفمبر 2017

الرئيس الالماني يزور مخيم الازرق للاجئين السوريين في الاردن

زار الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير الاثنين مخيم الازرق للاجئين السوريين في الاردن الذي يقطنه نحو 25 الف شخص، بحسب ما افاد مصدر رسمي اردني.

وقالت وكالة الانباء الاردنية ان الرئيس الالماني تجول برفقة زوجته في المخيم الواقع على بعد نحو 90 كلم شمال شرق عمان واطلع على اوضاع اللاجئين السوريين والخدمات المقدمة لهم وزار مركزا تجاريا يزود اللاجئين باحتياجاتهم من المواد الغذائية والتموينية.

واضافت الوكالة ان شتاينماير استمع خلال الزيارة الى شرح من ممثل برنامج الاغذية العالمي عبد المجيد يحيى عن "المواد الغذائية الموجودة وكيفية صرفها للاجئين" عن طريق "بطاقة الكترونية غذائية مبتكرة" يقوم اللاجئون السوريون بشراء حاجاتهم من المحلات التجارية والدفع من خلالها.

وقال الرئيس الالماني الاحد خلال مباحثاته مع العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني "أعلم أن نسبة اللاجئين من سوريا ومن دول أخرى قد أصبحت كبيرة في الأردن. وفي ظل الأوضاع الاقتصادية في المنطقة، فإن هذا يضع أعباء كبيرة عليكم".

واضاف "أدرك أن هذا عبء ثقيل على الأردن، وهو أحد الأسباب التي جعلت ألمانيا مستعدة لتقوم بمسؤولياتها للمشاركة في تحمل هذا العبء".

وبحسب رئيس قسم الثقافة والصحافة بالسفارة الألمانية خايمي شبيربيرغ، الذي رافق الرئيس الالماني في زيارته لمخيم الازرق فان "ألمانيا تعد ثاني أكبر داعم للمملكة بعد الولايات المتحدة الأميركية، حيث تبرعت الحكومة الألمانية منذ عام 2016 وحتى الآن بأكثر من 250 مليون دولار لبرنامج الأغذية العالمي".

وكان الرئيس الالماني وصل عمان السبت وقام بزيارة الى مدرسة القدس الثانوية في عمان التي تعمل على فترتين صباحية ومسائية وتضم اعداد كبيرة من بنات اللاجئين السوريين.

وتستقبل المملكة نحو 680 الف لاجئ سوري فروا من الحرب في بلدهم منذ اذار/مارس 2011، يضاف اليهم، بحسب الحكومة نحو 700 الف سوري دخلوا الاردن قبل اندلاع النزاع.

وتقول المملكة، التي تعاني من ظروف اقتصادية صعبة ودين عام يبلغ حوالى 35 مليون دولار، ان كلفة استضافة هؤلاء "تجاوزت عشرة مليارات دولار أميركي".