وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"

تعليق العمل في مرافق أونروا في قطاع غزة ليوم واحد

أضرب العاملون في مرافق وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" في قطاع غزة اليوم الاثنين عن العمل ليوم واحد.

ودعا اتحاد العاملين في أونروا الى الاضراب احتجاجا على قرار الولايات المتحدة الأمريكية الأخير بتقليص الدعم المالي المقدم للوكالة الدولية.

وعلقت الاونروا الدراسة في كافة المدارس التابعة لها في قطاع غزة للفترتين الصباحية والمسائية ، وإغلاق مراكز تقديم المساعدات الغذائية ، فيما اقتصر العمل في العيادات الصحية التابعة للوكالة على الطوارئ.

ولاحقا تظاهر المئات من موظفي أونروا قبالة مقرها الرئيسي وسط غزة للمطالبة بالتراجع عن تقليص الدعم الأمريكي وإيجاد حلول دولية لاستمرار خدمات الوكالة.

وجاء إضراب موظفي أونروا بعد أسبوع من إطلاق أونروا من غزة حملة تبرعات عالمية لدعم موازنتها تحت عنوان "الكرامة لا تقدر بثمن".

وفي حينه ، قال مفوض أونروا بيير كرينبول إن إطلاق الحملة يأتي بسبب "التقليص الدراماتيكي" في الدعم الأمريكي المقدم للوكالة، مشيرا إلى أن الوكالة الدولية "تواجه أزمة غير مسبوقة".

وأكد مفوض أونروا على وجوب استمرار خدماتها في مناطق عملياتها الخمسة (الضفة الغربية وقطاع غزة وسورية ولبنان والأردن) حتى يتم إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين.

وأعلنت الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا عن حجب مبلغ 65 مليون دولار أمريكي من إجمالي منحة بقيمة 125 مليون دولار كانت مقررة لأونروا، كما علقت واشنطن لاحقا مساعداتها الغذائية بقيمة 45 مليون دولار تعهدت الشهر الماضي بتقديمها لأونروا.

وجاء ذلك بعد أن هددت الإدارة الأمريكية بتقليص الدعم المالي المقدم للفلسطينيين حتى يوافقوا على العودة إلى طاولة مفاوضات السلام مع إسرائيل والمتوقفة منذ أربعة أعوام.