صورة ارشيفية لرئيس لجنة المفاوضات التابعة للنظام السوري بشار الجعفري

الحكومة السورية تغيب عن الأعمال التحضيرية لمؤتمر الحوار السوري فى سوتشي

تنطلق اليوم الاثنين في منتجع سوتشي الروسي الأعمال التحضيرية للحوار الوطني السوري الذي دعت اليه موسكو، وذلك دون تمثيل رسمي للحكومة السورية.

ونقلت صحيفة "الوطن" الحكومية السورية عن مصادر لم تسمها أنه "لا يوجد تمثيل رسمي للدولة السورية في المؤتمر، لكون فلسفته أن يكون حواراً بين مختلف فئات الشعب السوري، ومن بينهم بطبيعة الحال، من ينتمي إلى حزب البعث العربي الاشتراكي، وكل الأحزاب السورية ممن يمثلون الدولة بشكل أو بآخر".

وتنطلق الأعمال التحضيرية للمؤتمر اليوم على أن تنعقد جلسة عامة يوم غد الثلاثاء، في ظل مقاطعات على جبهات متعددة.

ونقلت صحيفة "الحياة" اللندنية عن مصدر فرنسي بارز أن باريس وواشنطن قررتا عدم تلبية دعوة موسكو لحضور المؤتمر، في ظلّ تعنّت حليفتها دمشق في مناقشة مسألتي الدستور والانتخابات خلال المحادثات.

كما انضمّت "هيئة التنسيق الوطني" المعارضة إلى "هيئة التفاوض" معلنة رفضها المشاركة في سوتشي. وقال رئيس الهيئة حسن عبدالعظيم إن عدداً كبيراً من المشاركين في المؤتمر هم من الموالين للنظام، إلى جانب بحث الحضور في مسألة الدستور وتشكيل هيئة لإعداده، مع أن ذلك يتعلق بتنفيذ القرار 2254 والعملية السياسية التفاوضية بين وفدي المعارضة والنظام في جنيف تحت إشراف الأمم المتحدة والمبعوث الدولي.

وأعلن المسلحون الأكراد أنهم لن يشاركوا في المؤتمر "بسبب الوضع في عفرين". وقالت مسؤولة كردية :"الضامنون في سوتشي هما روسيا وتركيا، والاثنتان اتفقتا على عفرين، وهذا يتناقض مع مبدأ الحوار السياسي حين تنحاز الدول الضامنة إلى الخيار العسكري".