العاصمة الإماراتية أبوظبي

الإمارات أولى ضمن القوى المحركة عالميا وعاشرة من حيث القوة

تبوأت دولة الإمارات، المركز الأول عالميا في مؤشر "الاختلاف والتميز" كما حلت في المرتبة العاشرة من حيث "التعبير عن قوتها في الساحة العالمية" ضمن "أفضل تصنيفات الدول للعام 2018" .

وجاءت التصنيفات، ضمن نتائج دراسة ونموذج تم تطبيقه بالتعاون مع مجموعة "BAV" في شركة الاتصالات العالمية "Y&R" وكلية "وارتون" في جامعة بنسلفانيا، وجرى نشر مؤشر التصنيفات الذي يغطي 80 دولة في جريدة  US News and World Report.

ونالت الإمارات المركز الثالث والعشرين في فئة " أفضل الدول بشكل عام" لتكون الدولة العربية الوحيدة التي تحصل على ترتيب ضمن أول ثلاثين مركزا.

صدارة

وفي تصنيفات أخرى، حصلت الإمارات على المركز السابع عشر في التأثير الثقافي؛ حيث تغطي تلك الفئة الأهمية الثقافية في نواحي الترفيه، والأزياء، والسعادة، وامتلاك ثقافة مؤثرة وعصرية ومرموقة.

وجاءت الإمارات في المركز الثالث والعشرين في ريادة الأعمال؛ وهي الفئة التي تغطي مدى الاتصال بسائر أجزاء العالم، فضلا عن نسبة التعليم في الشعب، وريادة الأعمال، والإبداع، ومعايير أخرى.

فضلا عن ذلك، حلت دولة الإمارات في المركز الخامس والعشرين في جودة الحياة، وهي فئة تشمل عدة جوانب مثل جودة سوق العمل والاستقرار الاقتصادي وجودة الدخل والأمان وتطوير النظامين الصحي والتعليمي.

معايير التصنيف

وبحسب التصنيف، كان على الدول الثمانين المشاركة أن تستوفي أربعة معايير خلال العامين الماضيين، وتستند تلك المعايير إلى ضرورة الحلول بين أفضل 100 دولة من حيث الناتج المحلي الإجمالي في 2015 أو 2014، وفقا لبيانات البنك الدولي.

كما تستوجب المعايير المعتمدة، الحلول في مراكز متقدمة دوليا في أكثر من مؤشر؛ مثل الحلول بين أفضل 150 دولة في مؤشر الأمم المتحدة للتنمية وفقا لتقرير 2015 أو 2014، وأفضل 100 دولة من حيث تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر في 2014 أو 2013 وفقا لبيانات الأمم المتحدة.