fbpx
منسق الامم المتحدة الانساني في اليمن جايمي ماكغولدريك

منسق الامم المتحدة الانساني في اليمن يترك منصبه

اعلن منسق الامم المتحدة الانساني في اليمن جايمي ماكغولدريك الاربعاء انه سيترك منصبه، وذلك بعد يومين من اعلان المنظمة الاممية مغادرة ممثلها الخاص اسماعيل ولد الشيخ احمد منصبه في البلاد التي دمرتها الحرب.

واعلن ماكغولدريك، الذي امضى سنتين في منصبه، انه سيتولى منصبا جديدا في نيويورك، وقال في مؤتمر صحافي "انه آخر يوم لي هنا في صنعاء".

وتابع "اغادر اليمن بتأثر كبير، بحزن بسبب المعاناة التي تعيشها البلاد، وباحباط لعدم تمكننا من القيام بالمزيد من اجل ابناء هذا البلد"، مشيرا في الوقت نفسه الى تزايد عدد الاشخاص الاكثر ضعفا بسبب هذه الازمة.

ولم يتم اعلان اسم خلف لماكغولدريك.

وكانت الامم المتحدة اعلنت الاثنين ان ممثلها الخاص في اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد "لا ينوي البقاء في هذا المنصب بعد انتهاء عقده الحالي في شباط/فبراير 2018".

وكان ولد الشيخ احمد عيّن في منصبه في نيسان/ابريل 2015.

وفشلت كل المفاوضات ومحاولات التوصل الى وقف لاطلاق النار في اليمن منذ سيطرة المتمردين الحوثيين المدعومين من ايران على العاصمة صنعاء في ايلول/سبتمبر 2014، وتدخل تحالف عسكري بقيادة السعودية في النزاع في اذار/مارس 2015 لدعم حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وقتل في النزاع منذ التدخل السعودي اكثر من 9200 يمني، بينما اصيب اكثر من 53 الف شخص، بحسب احصاءات منظمة الصحة العالمية.

وتقول الامم المتحدة إن اليمن يشهد "اسوأ ازمة انسانية في العالم" كما يواجه خطر المجاعة.