يشن الجيش التركي منذ السبت هجوما واسعا على منطقة عفرين

قتيل بقصف استهدف مدينة تركية مجاورة للحدود مع سوريا

أعلن رئيس بلدية مدينة الريحانية التركية المجاورة للحدود مع سوريا، أن قصفا من الأراضي السورية استهدف المدينة، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 32 بجروح.

وقال حسين صنفردي، رئيس بلدية الريحانية الواقعة في محافظة هاتاي، لشبكة "إن تي في" الإخبارية "بحسب آخر المعلومات هناك 32 جريحا تركيا بينهم اثنان في حالة الخطر، وهناك قتيل سوري".

وذكرت وكالة دوغان للأنباء أن ثلاثة صواريخ سقطت في الريحانية، وتسببت بأضرار في المنازل والسيارات.

وسارع وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو، إلى اتهام وحدات حماية الشعب الكردية بالوقوف وراء هذا القصف.

وكتب الوزير على تويتر "هذا الهجوم الإرهابي ضد مدنيين أبرياء يكشف الوجه الحقيقي" لوحدات حماية الشعب الكردية.

ويأتي هذا القصف بعدما سقطت قذائف عدة ليل السبت الأحد في مدينة كيليس التركية شرق الحدود مع سوريا، مما أدى إلى إصابة شخص بجروح طفيفة.

ويشن الجيش التركي منذ السبت هجوما واسعا على منطقة عفرين ويكثف غاراته الجوية وقصفه المدفعي على مواقع المقاتلين الأكراد.