الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون

ماكرون: الاولوية لاعادة بناء الشرق الاوسط بعد الانتصار العسكري على داعش

أكد الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الجمعة ان تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا "هزم بشكل كامل تقريبا"، وان النصر العسكري سيحصل "في الاسابيع المقبلة"، والاولوية باتت لإعادة البناء.

وقال ماكرون خلال تمنياته بحلول العام الجديد للجيوش الفرنسية في طولون (جنوب شرق) "اليوم وبفضل جهود كل الامم الضالعة، فان التنظيم العسكري لداعش في المشرق هزم بشكل كامل تقريبا. انا واثق اننا سنحقق في الاسابيع المقبلة هذا النصر العسكري على الارض".

واضاف الرئيس الفرنسي "اريد من الان فصاعدا ان نشارك مشاركة فعالة في تثبيت الاستقرار واعادة البناء ومساعدة الناس مع شركائنا".

وفيما يشارك حوالى 1200 عسكري فرنسي في جهود التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في المشرق، شدد ماكرون على القول "لن تكون تلك نهاية هذه المعركة، لكننا سنكيف امكاناتنا الوطنية مع الوضع العملاني خلال هذه السنة".

وكان وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون اعلن الاربعاء ان الجيش الأميركي سيبقى في سوريا حتى إلحاق هزيمة كاملة بتنظيم الدولة الاسلامية، والتصدي ايضا للنفوذ الايراني، وفي نهاية المطاف المساعدة في اطاحة الرئيس بشار الأسد.

وسيبقى الهدف الاساسي للمهمة العسكرية "ألا تقوم قائمة لتنظم الدولة الاسلامية"، كما اضاف. وخلص الى القول ان "إحدى قدمي تنظيم الدولة الاسلامية في القبر في الوقت الراهن، ومن خلال الاحتفاظ بحضور عسكري اميركي في سوريا، ستكون قدماه الاثنتان عما قريب في القبر".