fbpx
صورة ارشيفية

26 قتيلا في هجوم انتحاري مزدوج في وسط بغداد

قتل 26 شخصا على الأقل وأصيب عشرات آخرون بجروح الاثنين في هجوم نفذه انتحاريان يرتديان حزامين ناسفين في بغداد، في ثاني هجوم يستهدف العاصمة العراقية خلال يومين، بحسب ما أفاد مسؤول في وزارة الصحة.

وقال مدير عام صحة الرصافة (الجانب الشرقي لبغداد) عبد الغني الساعدي إن "26 شخصا قتلوا وأصيب تسعون آخرون بجروح".

وكان المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد اللواء سعد معن أشار إلى أن "الاعتداء المزدوج في ساحة الطيران وسط بغداد (...) كان بواسطة إرهابيين انتحاريين اثنين"، وأفاد في حصيلة اولى عن سقوط 16 قتيلا.

وساحة الطيران مركز تجاري مهم في العاصمة وتعتبر نقطة تجمع للعمال المياومين الذي ينتظرون يوميا منذ الصباح الباكر للحصول على عمل. واستهدفت تلك المنطقة مرارا في السابق، باعتداءات دامية.

وذكر مصور من وكالة فرانس برس في المكان أن سيارات الإسعاف حضرت على الفور، فيما ضرب الشرطة طوقا أمنيا في محيط المنطقة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي يأتي بعد نحو شهر من إعلان العراق "انتهاء الحرب" ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

ومع ذلك، لا تزال خلايا للتنظيم تنشط في مناطق شمال العاصمة العراقية، وقادرة على شن هجمات دامية.