شيخ الأزهر أحمد الطيب

الأزهر يدين تصريحات ترامب ويصفها ب"العنصرية البغيضة"

دانت مشيخة الأزهر في بيان مساء السبت التصريحات التي نقلت عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول دول يأتي منها المهاجرون وصفها بـ"الحثالة"، معتبرة انها "عنصرية بغيضة".

وقال الازهر في بيان أن مثل هذه التصريحات "العنصرية البغيضة تتنافى تماما مع قيم التعايش والتسامح وقبول الآخر (..) كما أنها تأتي في إطار سياسة التعصب وإهدار حقوق الشعوب التي تنتهجها إلادارة الأمريكية الجديدة".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" ذكرت ان ترامب ادلى بهذا التصريح خلال استقباله في مكتبه عددا من اعضاء مجلس الشيوخ للبحث في مشروع قانون حول الهجرة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها ان ترامب سأل خلال المناقشات "لماذا يأتي كل هؤلاء الاشخاص القادمين من حثالة الدول الى هذا البلد؟"، موضحة انه كان يشير الى دول أفريقية وهايتي والسلفادور.

وشدد الأزهر على أن "هذه التصريحات المقيتة لا يليق صدورها عن رئيس دولة متحضرة كما أنها تمثل تنكرًا لما تفخر به الولايات المتحدة الأميركية من أنها أمة من المهاجرين وأنها إحدى دول العالم الأكثر تنوعًا واندماجًا"

وطالب الأزهر الشريف الإدارة الأميركية بالاعتذار عن هذا الخطأ الفادح.

ولاقت تصريحات ترامب العديد ادانات دولية.

وكان ترامب قد رد على هذا الجدل الجديد على تويتر الذي يضعه في موقف صعب بينما يحاول فيه التوصل الى حل وسط في الكونغرس حول قضية الهجرة الحساسة. وقال ان "اللغة التي استخدمتها في الاجتماع كانت قاسية لكنني لم استعمل هذه العبارة".

وبعد بضع دقائق، أكد عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي ديك دوربن الذي حضر الاجتماع، ان الرئيس استخدم تعبير "حثالة الدول" عدة مرات.