البرلمان المصري

البرلمان المصري يوافق على تمديد حالة الطوارىء لمدة ثلاثة أشهر

وافق مجلس النواب المصري الثلاثاء على تمديد حالة الطوارىء في البلاد لمدة ثلاثة أشهر، حسب ما أعلن التلفزيون الرسمي.

وكانت الجريدة الرسمية قد نشرت بداية الشهر قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بتمديد حالة الطوارىء لمدة ثلاثة أشهر جديدة اعتبارًا من 13 كانون الثاني/يناير الجاري نظرًا لـ"الظروف الأمنية الخطيرة التي تمر بها البلاد".

وبحسب الجريدة الرسمية "تتولى القوات المسلحة وهيئة الشرطة اتخاذ ما يلزم لمواجهة أخطار الارهاب وتمويله وحفظ الأمن بجميع أنحاء البلاد".

وفي نيسان/ابريل 2017 وافق البرلمان على فرض حالة الطوارئ بعد التفجيرين اللذين أعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عنهما واسفرا عن مقتل 45 شخصا على الاقل.

وكان التنظيم أعلن أنه وراء تفجيري الكنيستين في مدينتي طنطا والاسكندرية وهدد بشنّ المزيد من الهجمات. كما تبنى التنظيم تفجير كنيسة في القاهرة في كانون الاول/ديسمبر 2016 أدى الى مقتل 29 شخصا.

وفرضت حالة الطوارئ للمرة الاولى في تشرين الاول/اكتوبر 2014، لكنها اقتصرت في البداية على محافظة شمال سيناء حيث يشن التنظيم المتطرف هجمات اوقعت مئات القتلى في صفوف الجيش والشرطة منذ اطاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.