وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"

الأردن يؤكد رفضه إنهاء عمل الأونروا

أكد مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية بالأردن ياسين أبو عواد رفض الأردن لأي طرح أو حديث عن إلغاء أو إنهاء عمل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، مضيفاً أنها "ستواصل عملها وتستمر في تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين، إلى حين حل قضيتهم وفق القرار الدولي 194".

ونقلت صحيفة "الغد" الأردنية اليوم الثلاثاء عن أبو عواد القول إن دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لإغلاق الأونروا يعتبر "مرفوضاً جملة وتفصيلاً"، موضحا أن الوكالة "أنشئت بقرار أممي، ولا تستطيع أي جهة التأثير في وجودها".

وشدد على أن "الأونروا ستبقى مستمرة، وفق قرار إنشائها، إلى حين حل قضية اللاجئين، وستستمر في تقديم خدماتها، الصحية والتعليمية والإغاثة الاجتماعية، لأكثر من خمسة ملايين لاجئ فلسطيني مسجلين لديها، منهم زهاء مليوني لاجئ بالأردن، وذلك حسب التفويض الأممي الممنوح إليها".

وأوضح أن "برامج الأونروا في الأردن مستمرة كالمعتاد دونما توقف".

ودعا أبو عواد "الدول المانحة لمواصلة دعمها والإيفاء بالتزاماتها تجاه الأونروا، حتى تستطيع الأخيرة القيام بواجباتها والاستمرار بعملها وتقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين".

كان نتنياهو هاجم الوكالة مؤخرا وقال إنها "تكرس قضية اللاجئين (الفلسطينيين) وما يسمى بحق العودة من أجل القضاء على دولة إسرائيل"، ودعا إلى "زوال هذه الوكالة".

جاء هجوم نتنياهو بعد أيام من تهديد أمريكي بقطع المساعدات عن الوكالة حتى يعود الجانب الفلسطيني لطاولة المفاوضات مع إسرائيل. وتعتبر الولايات المتحدة أكبر مانح للأونروا.

وتحذر منظمات فلسطينية من أن أي تقليص لخدمات الوكالة سيشكل خطرا على حياة نحو 75% من اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية والشتات.